صورة جماعية زينب الرشدان

محاضرة “العمل ومواجهة الإحباط”

نظمت الرابطة محاضرة بعنوان “العمل ومواجهة الإحباط” قدمتها المدربة والإستشارية النفسية زينب الرشدان، وذلك بمقر الرابطة بالجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية، وقد تناولت الرشدان في محاضرتها ضغوطات الحياة اليومية التي يواجهها الجميع في مجال العمل، حيث يقضي الأغلب معظم الساعات في اجواء يتعامل فيها مع المرؤوسين والزملاء، مما قد ينتج عنه في كثير من الأحيان صراعات ومواقف مختلفة، التي تؤدي الى الشعور بالاحباط، خاصة أذا كانت نتائج جهود الفرد تعكس التوقعات أو اقل منها، الأمر الذي يثني الكثيرين عن العطاء والانجاز، وفي هذه الحالة على المرء ان يغير طريقة واسلوب تفكيره معنويا في أن يستشعر بالرضا والتفكير بطريقة ايجابية، ومحاولة تدوين عشر ميزات خاصة بالعمل، على سبيل المثال اذا حصلت مشكلة بين الموظف والمسؤول، وكان الموظف يشعل بالإحباط فلابد أن يغير طريقة تفكيره وينظر إلى الجانب الايجابي، مثل أن المدير يريد الموظف أن يتعلم ويطور، وأن هناك ضغطا في العمل ويحتاج الجد والتركيز وغيرها.

زينب الرشدان متحدثة للحضور

زينب الرشدان متحدثة للحضور

كما تطرقت الرشدان إلى ضرورة فهم أنماط الشخصية ودراسة تركيبة الوجه وقالت أن الانسان الذي يتمتع بشفة عليا ضعيفة وصغيرة تكون شخصيته “خير الكلام ما قل ودل” ولايحب الكلام كث

يراً، بعكس عندما تكون الشفة العلوية غليظة، أيضا الوجه العريض يحب المغامرة، ودعت إلى ضرورة فهم أسرار الوجوه ودراستها، حتى يعرف المرء كيف يتعامل مع الأشخاص لتجنب الصراعات وكسب الآخرين.

صورة جماعية زينب الرشدان

صورة جماعية زينب الرشدان



There are no comments

Add yours