مشاركة مشاري العبيدي بجريدة النهار

أكد أمين صندوق رابطة الشباب الكويتي مشاري العبيدي أن غياب مفاهيم التسامح في البلاد أدت الى تفاقم مشكلة العنف بين الشباب والمراهقين، حيث ان العنف المشهود في الأونة الأخيرة ليس الا أنعكاس للواقع الذي يعيشه الشاب أو المراهق في بيئته، ففي المدرسة يتم تلقينه المعلومات بصورة مستمرة دون المناقشة بعكس مفاهيم التعليم السائدة لدى المجتمعات المتقدمة المبنية على الجدل والنقاش لوصول المعلومة، وفي المنزل يتم ادارته بدلاً من توجيهه فيتم تغييب شخصيته، فيما يعاقب المجتمع من هو مختلف عن الأنماط العامة بعزل اجتماعي أو ضغط للتماشي مع الأنماط السائدة، بالاضافة الى ذلك ما نراه في الاعلام من سباب وشتائم على أتفه الأمور السياسية والمجتمعية، متسائلا: لماذا نستغرب سيادة ثقافة العنف في ظل هذه البيئة؟

وبين العبيدي أن أحد قيم الرابطة هو احترام الآراء وتقبلها وهي قيمة يحتاجها المجتمع في ظل ازدياد الاطروحات الاقصائية لدى البعض وثقافة فرض الرأي وشتم المختلفين لا سيما ما يفعله بعض النخب المجتمعية، مستذكرا محاولة البعض فرض آرائه كمقترح محرم البعثات من خلال قوانين دون الاعتراف باختلاف الثقافات في المجتمع.

ونوه العبيدي أنه من الممكن محاربة ثقافة العنف من خلال نوادي المناظرات كالتي أسستها جامعة الكويت وأحد نوادي جامعة الخليج، بالاضافة الى نادي Toast Masters الذي يهدف الى تعزيز ثقافة الحوار من خلال تطوير مهارات التواصل لدى الأفراد، مشيراً أنه قد قرأ في وسائل الاعلام عن نية وزارة التربية تبني هذا النوع من النوادي، مشيداً بتلك الخطوة.



There are no comments

Add yours