جانب من المتبرعين

حملة دمنا قصة وطن 2015

بمناسبة الذكرى الـ 25 للغزو العراقي الغاشم للكويت، نظمت الرابطة بالتعاون مع مجموعة Blue Circle وجوالة الكويت وفريق Project Five Miles، حملة دمنا قصة وطن للتبرع بالدم. وتهدف الحملة إلى تعزيز الوحدة الوطنية، وتحفيز المواطنين على التبرع بالدم، من خلال معرفة فوائده، وقد شارك فيها ما يقارب 200 متبرع من المواطنين والمقيمين.

جانب من المتبرعين

جانب من المتبرعين

تحفيز المواطنين

وفي هذه المناسبة، قالت مسؤولة العلاقات العامة في رابطة الشباب الكويتي هنادي الهولي إن الشعب الكويتي سطر في فترة الغزو العراقي للبلاد أروع أشكال التلاحم والوحدة والتعاون، ويأتي تنظيم هذه الحملة، لتعزيز هذه القيم الجميلة، من خلال تحفيز المواطنين على الإيثار والتبرع بدمائهم للآخرين، مضيفة أن التبرع بالدم يعود بالنفع المباشر على المجتمع، حيث إن تبرع فرد واحد يساهم بإنقاذ ثلاثة أشخاص.

ولفتت إلى أن التبرع بالدم يُحسن من مزاج الفرد، ويجدد خلايا الدم، وإنتاج كريات دم بيضاء جديدة، ما يؤدي إلى زيادة نشاط الدورة الدموية، مشيرة إلى أن البلاد بحاجة إلى كل صور التلاحم، ولا سيما في ظل الأحداث الأخيرة، التي تمر بها البلاد، وانتشار الفكر التكفيري، الهادف إلى إقصاء وإلغاء كل مَن يختلف معه، مبينة أن أحد أهداف الرابطة، كمنظمة شبابية وطنية، تتمثل بتوجيه الشباب لخدمة المجتمع.

وأكدت إلى أن الرابطة تنظم الحملة للسنة الثانية على التوالي، مشيدة بجهود بنك الدم المركزي، بالتعاون مع المنظمات المختلفة، ولاسيما في ظل حاجة البلاد إلى ما يقارب من 250 كيس دم يومياً.

شعار حملة دمنا قصة وطن

إبراز دور العمل التطوعي

من جانبه، أوضح نائب رئيس مجموعة Blue Circle محمد البحر، أن مشاركة المجموعة التطوعية في الحملة تهدف إلى إبراز دور العمل التطوعي في المجتمع، مؤكداً أن الحملة تعود بالنفع على المجتمع والفرد، على حد سواء، فمن خلالها تتضافر جهود مجاميع متميزة من المتطوعين، لخلق روح الاندماج بين فئات المجتمع المختلفة، لأداء واجب وطني وإنساني.

وأوضح البحر أهمية تشجيع المواطن والمقيم على ضرورة التبرع بالدم، وما يعود على المتبرع من إيجابيات، مؤكداً إيمان Blue Circle، بأن المشاركة في هذه الفعالية سيكون لها صدى إيجابي في إظهار دور الشباب الكويتي في تنمية وازدهار الوطن، من خلال تقديم عمل تطوعي إنساني.

صف واحد

من جهتها، قالت ممثلة فريق Project Five Miles مريم البدر إن الكويت هي الأرض التي نفديها بدمائنا وأرواحنا وأجسادنا، التي نعطيها بلا حدود، وعطاؤنا لها يكون من خلال وقوفنا صفاً واحداً وحبنا لها.

سلوك نبيل

بدوره، اعتبر قائد جوالة الكويت علي البارون، أن التبرع بالدم يحقق ميزة كبيرة، تتمثل بإحياء أنفس الآخرين، مستشهداً بقول الله تعالى «ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً»، مؤكداً أن التبرع بالدم سلوك نبيل، ومبادرة إنسانية قد تنقذ مصاباً أو مريضاً يحتاج إلى القليل من الدماء للنجاة، بحيث تصبح تلك القطرات إكسير الحياة لهذا المصاب أو المريض.

إنقاذ أرواح الناس

واعتبر المتبرع خليل القلاف، أن التبرع بالدم لن يكلف الكثير من الوقت والجهد، ولا يزيد على ساعة من الزمان، إلا أن هذه الساعة لها العديد من الفوائد على الجسد، مبيناً أن الساعة ذاتها يمكن أن تنقذ حياة أشخاص، مؤكداً أن التبرع مهمة وواجب، لأن المتبرع يساهم بإنقاذ أرواح الناس.

وأكد المتبرع ناصر الصقر، أن هذه هي المرة الأولى التي يتبرع فيها، معرباً عن سعادته بذلك، وكاشفاً عن أنه هرع للتبرع إبان العمل الإرهابي على مسجد الإمام الصادق في ما سبق، إلا أن بنك الدم المركزي كان قد اكتفى، فرأى أن الفرصة سانحة اليوم من خلال هذه الحملة.

وأشار إلى أنه سمع الكثير من المعلومات الإيجابية من القائمين على هذه الحملة حول أهمية التبرع بالدم وفوائده المختلفة، كتنشيط الدورة الدموية وتعديل المزاج، وأن كيساً واحداً من الدماء قد ينقذ ثلاثة أشخاص.

عطاء غير مشروط

وبيَّن المتبرع عبدالله آرتي، أن التبرع بالدم سلوك إنساني نبيل يجب الالتزام به، حيث إنه عطاء غير مشروط للوطن ولكل مَن يسكن الكويت، مبيناً أن التبرع بالدم عمل تطوعي فردي يسهم بإفادة المجتمع، ككل، بحيث إن المتبرع يساعد الآخرين بصورة مباشرة، ولاسيما ممن لديهم فصيلة دم نادرة، مشيداً بدور القائمين على الحملة، وأهمية الحملات المشابهة، لتحفيز الشباب على الانخراط بالعمل التطوعي، وتوفير فرصة العطاء اللامشروط لهم.

أنشطة مختلفة

من جانبه، أكد عضو رابطة الشباب الكويتي عبدالغفور أسيري، أن الرابطة تسعى إلى خدمة المجتمع على مدار العام، من خلال أنشطتها وحملاتها المختلفة، مضيفاً أن الرابطة تقوم بأنشطة متباينة تخدم شرائح مختلفة، كتنظيمها معرضاً للجامعات يخدم شريحة الطلاب والطالبات، أو الأنشطة الفنية التي يستفيد منها مختلف الفنانين، بالإضافة إلى مقابلة مختلف المسؤولين، للتحدث معهم حول مختلف قضايا الشباب.

ولفت إلى أن الرابطة ستسعى في الفترة المقبلة إلى التركيز على الجانب الثقافي بصورة أكبر، بالتعاون مع مختلف المؤسسات الثقافية ومؤسسات المجتمع المدني، ولاسيما ذات الانتماء الوطني.

محمد البحر ممثل Blue Circle

محمد البحر ممثل Blue Circle

[divider]

المصادر

تغطية جريدة الطليعة



There are no comments

Add yours